انتهى قبل أيام الشهر السادس والذي كنت أعد و أهدد نفسي بوضع تقييم لنصف السنة التي انتهت لكني خجلة من نفسي لأن النتيجة مخيبة وأكثر الاهداف لم أسعى لتحقيها كما يجب وصادف هذه الأيام أني كنت أقرأ الفصول الأخيرة من كتاب ” الرجال من المريخ والنساء من الزهرة” لـ د.جون غراي ويقول في الفصل الحادي عشر ” “إن أحد أفضل الطرق لتحرير السلبية ومن ثم التواصل بأسلوب أكثر حبا هو استعمال رسالة الحب فعن طريق تدوين مشاعرك بأسلوب معين تتناقص المشاعر السلبية آليا وتزداد المشاعر الايجابية ” كما يقول ” إن رسالة الحب مفيدة ليس فقط عندما تشعر بالضيق من شريك ولكن أيضا كلما شعرت بالضيق فكتابة رسائل الحب تنفع أيضا عندما تشعر بالاستياء والتعاسة والقلق والاكتئاب والانزعاج والتعب وقلة الحيلة .. انتهى”

وقررت كتاب رسالة حب الى نفسي

رسالة حب

عزيزتي سوسو

أنا أشعر بالغضب لأنك خيبتي ظني للتقدم كثيرا في تحقيق أهدافي .. أشعر انك أهملت الأهداف التي رسمناها سويا ..

وأنا حزينة لأنه مضى النصف الأول ولم أحقق المطلوب وحزينة لأنني   أهملت الأهداف

أخاف إن ينتهي العام ولم أحقق الأهداف لا أريد أن يحدث هذا أبدا لأني سأشعر بشعور سئ بالفشل والخيبة

أنا نادمة لآني لم أساعدك فعلا في التركيز على الأهداف

سوسو أنا احبك كثير وأنا واثقة انك ستبدئين تركيزك جيدا في تحقيق الأهداف والمضي قدما ..أنا أثق بك كثيرا

Advertisements